| 19 آب 2019 | 17 ذو الحجة 1440 هـجرية
  
  
  
$
دولار أمريكي
3.541
JD
الدينــار الأردنــــي
5.0049
اليورو
3.9248
الجـنيـه المـصــري
0.2136
الفجر
04:42
الشروق
06:07
الظهر
12:44
العصر
04:22
المغرب
07:20
العشاء
08:41
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0
الخميس - 01 كانون ثاني
0/0

لبنان يرفض المشاركة بمؤتمر "صفقة القرن" في البحرين

  2019/06/12   06:30
   رواق
شارك الخبر مع أصدقائك
طباعة
أضف تعقيب

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل إن بلاده لن تشارك في مؤتمر البحرين لغياب الفلسطينيين عنه.

وأضاف باسيل، في مقابلة مع شبكة "CNN الأمريكية من لندن حيث يقوم بزيارة رسمية، "نفضل أن تكون لدينا فكرة واضحة عن الخطة المطروحة للسلام حيث أننا لم نُستشر بشأنها ولم نبلغ بها".

ولفت باسيل إلى أن "لبنان لديه أراض محتلة وفيه عدد كبير من اللاجئين منذ عام 1948 وليس أمرًا طبيعيًا عدم استشارته فيما يسمى خطة سلام".

وشدد على ضرورة إدراك إسرائيل أن الوصول إلى السلام "لا يكون بالقوة بل بإعادة الحقوق للبنان وسوريا والإقرار بحق الفلسطينيين في إقامة دولة".

كما شدد على أن لبنان "مهتم بالحوار للوصول إلى حل بناء على القوانين الدولية وهذه إشارة بأن لبنان يريد الاستقرار، فإسرائيل هي المعتدية علينا".

ومن المقرر أن تعقد ورشة عمل اقتصادية بالعاصمة البحرينية المنامة في 25 و26 يونيو الجاري، دعت إليها الولايات المتحدة الأمريكية، ويتردد أنها تنظم لبحث الجوانب الاقتصادية لـ "صفقة القرن"، وفق إعلام أمريكي.

وتلاقي الورشة رفضا رسميا من القيادة الفلسطينية، والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية، حيث يتردد أن الصفقة تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات كبرى لإسرائيل.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، إن مصر والأردن والمغرب أبلغتنا بأنها ستحضر مؤتمر "ورشة الازدهار من أجل السلام" المقرر عقده في العاصمة البحرينية المنامة نهاية الشهر الجاري، وفق ما نقله عنه اعلام امريكي، في حين أن الدول الثلاث لم يصدر عنها اعلان رسمي حول الموضوع حتى مساء اليوم.

بدوره، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد، الثلاثاء، إن قرار مصر والأردن المشاركة في ورشة البحرين الاقتصادية التي تعقدها واشنطن، لم يكن مفاجئا.

وفي أول تعليق على ما رشح حول قرار القاهرة وعمّان المشاركة في ورشة المنامة، قال الأحمد للأناضول، "القرار غير مفاجئ، لديهم علاقات خاصة مع الولايات المتحدة، ولا نستطيع أن نحكم على الظروف التي جعلتهم يشاركون، ولكننا متأكدون أن المشاركة ستكون رمزية، وليست على مستوى عال".

وتوقع الأحمد، أن يكون تمثيل الأردن ومصر رمزيا، على غرار مشاركتهما في الورشة التي عقدت العام الماضي في البيت الأبيض.

وأضاف: "كنا نفضل ألا يشاركوا نهائيا، ولا أن تستضيف البحرين مثل هذا اللقاء، الذي تنظمه مجموعة اللوبي الصهيوني الحاكم في أمريكا، المتحالف مع اليمين المتطرف بقيادة نتنياهو".

وتساءل الأحمد: "كيف تتم الورشة في بلد عربي شقيق، في غياب صاحب القضية الأول، وهم ممثلو الشعب الفلسطيني؟ ومجرد انعقادها يتناقض مع مبادرة السلام العربية التي أكدت حل الدولتين، وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وعودة اللاجئين وفق قرار 194".

لإضافة تعقيب الرجاء تعبئة البيانات

أضافة

التعليقات