| 17 حزيران 2019 | 13 شوال 1440 هـجرية
  
  
  
$
دولار أمريكي
3.6
JD
الدينــار الأردنــــي
5.0781
اليورو
4.0584
الجـنيـه المـصــري
0.2148
الفجر
03:55
الشروق
05:34
الظهر
12:41
العصر
04:21
المغرب
07:48
العشاء
09:21
الاثنين - 17 حزيران
18/28
الثلاثاء - 18 حزيران
19/29
الاربعاء - 19 حزيران
19/29
الخميس - 20 حزيران
18/29
الجمعة - 21 حزيران
18/30

تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟

  2019/06/12   07:49
   متابعة رواق
شارك الخبر مع أصدقائك
طباعة
أضف تعقيب

أقدم مجهولون فجر اليوم الأربعاء، على ارتكاب أعمل تخريب في منتزه اسكندر، عبر خلع أعمدة هدفها بناء جدار واقي لا زالت في طور التركيب والتنفيذ، حيث تم وضعها حديثًا في المنتزه، كجزء من أعمال تطوير المنتزه الذي شرعت به البلدية قبل فترة وجيزة.

ولاقى هذا الفعل استهجانا كبيرا في أوساط المسؤولين الذين يرون أن هذا التخريب هدفه عرقلة مسيرة التطوير في أم الفحم. كما ودعا أحد أعضاء البلدية الى تقديم شكوى رسمية الى الشرطة لمعاقبة الجناة. 

بلدية أم الفحم: نريد مشاريع ولا نعطي المجال للعمل
من جانبها أصدرت بلدية أم الفحم بيانا جاء فيه :" عجيب امرك ايها المواطن الفحماوي، تطالب بالمشاريع، ولا تعطي المجال للعمل، تريد المتنزهات وتقف عائقا وحاجزا أمام التخطيط والتنفيذ، تريد الدوار وتقف أمام الجرافات كي لا تتقدم.

وتابع البيان :" لمصلحة من يتم تخريب الأعمال التي قام بها مقاول الأعمال في متنزه اسكندر؟! بالامس فقط بدأ المقاول عمله لمتنزه طالما انتظرناه، لماذا نفكر بانفسنا ومصلحتنا الشخصية، ولا نضحي من أجل الصالح العام؟! الى متى سنبقى نحن الذين نضع المسامير تحت عجلات المشاريع، كي لا تتقدم بلدنا ولا تتطور ولا تزدهر، الى متى ستبقى ثقافة التخريب والتكسير تسيطر على عقولنا وقلوبنا وسلوكنا واخلاقنا؟! ننتقد عدم التقدم بالمشاريع ونحن أنفسنا من نقف حائلا دون تقدمها!

الم يحن الوقت أن ندرك أن هذه المشاريع هي لأبنائنا وبناتنا، حتى لا تبقى نلعن الظلام ونذهب بعيدا نبحث عن متنزهات البلدات الاخرى؟!

نتمنى على هؤلاء جميعا أن يضعوا مصلحة أم الفحم ومستقبل أولادهم أمام أعينهم، ولا نبقى ننظر إلى الأمور بعين المصلحة الشخصية الضيقة. فيحق لأبنائنا وبناتنا أن ينعموا بمتنزه وألعاب تليق بهم وببلدهم ". - الى  هنا نص البيان - .

هذا وعلم "رواق" أن البلدية سارعت الى اعادة تركيب هذه الأعمدة بحضور نائب رئيس البلدية المحامي علي عدنان بركات، بالاضافة الى عضو البلدية السيد وجدي جبارين. اذ أكد بركات أنه " لن نفسح المجال لزعران بسرقة حلم 60 ألف نسمة لطالما انتظروه". 

وكانت بلدية أم الفحم الشهر الماضي، بدأت بالأعمال الأولى والتحضيرات الأساسية للبدء والانطلاق بأعمال تطوير وترميم البنى التحتية لمتنزه إسكندر.

وقال في حينه،  الدكتور محمد يوسف أبو حفيظة – رئيس قسم الصحة وعضو إدارة بلدية ام الفحم - قال: "بحمد الله انطلق المقاول المعتمد، والذي رسا عليه العطاء، لتنفيذ أعمال البنى التحتية والتحضيرات والتجهيزات للانطلاق بهذا المتنزه واخراجه الى النور، حيث ستكون المرحلة الأولى مسح وتخطيط الأرض وجرفها تحضيراً للمرحلة القادمة، وهي وضع أطقم الألعاب وزراعة وتسييج المتنزه وكل ما يلزم لافتتاحه لأهالي ام الفحم والمنطقة، والذي سيكون بحول الله بمستوى عالٍ جدا من حيث التخطيط وأطقم الألعاب والخدمات المقدمة للزائرين، خاصة أن هذا المتنزه يطل على مناطق مفتوحة كثيرة تصل الى منطقة مرج بن عامر شمالاً، والى مناطق جبال نابلس شرقاً".

يذكر أن الميزانية العامة التي رصدت للمتنزه بهدف ترميمه وتطويره تصل لأكثر من خمسة ملايين شيكل، ولطالما انتظر المواطن الفحماوي هذا المشروع الحيوي كونه يشكل نقلة نوعية كبيرة جدا على مستوى مدينة ام الفحم والمنطقة من الناحية التطويرية والترفيهية.

تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟
تخريب في منتزه اسكندر بأم الفحم .. من الفاعل؟

لإضافة تعقيب الرجاء تعبئة البيانات

أضافة

التعليقات