| 16 تموز 2019 | 13 ذو القعدة 1440 هـجرية
  
  
  
$
دولار أمريكي
3.539
JD
الدينــار الأردنــــي
4.9913
اليورو
3.9904
الجـنيـه المـصــري
0.2132
الفجر
04:11
الشروق
05:45
الظهر
12:47
العصر
04:27
المغرب
07:47
العشاء
09:17
الثلاثاء - 16 تموز
18/31
الاربعاء - 17 تموز
25/38
الخميس - 18 تموز
18/32
الجمعة - 19 تموز
18/30
السبت - 20 تموز
18/30

من هو "صديق" عبد الجليل الذي أطلق افتراءات ضد الشيخ خطيب؟

  2019/06/15   17:22
   متابعة رواق
شارك الخبر مع أصدقائك
طباعة
أضف تعقيب

قال الشيخ كمال خطيب رئيس لجنة الحريات في الداخل الفلسطيني، اليوم السبت، في تغريدة له عبر صفحة "فيسبوك" إنه "في أعقاب خطبة الجمعة يوم 17/5/2019 والتي كانت بعنوان "خادم الحرمين وخائن أولى القبلتين" والتي لاقت صدى واسعًا والحمد لله، فقد تم تنظيم حملة كذب وافتراءات روّج لها إعلاميون وكتّاب سعوديون وإماراتيون ومصريون وكويتيون، وأُجراء عندهم من فلسطين والأردن وسوريا. "

وأشار خطيب الى "هذه الافتراءات التي أُتهم بها وهي:
# أنني لا أحمل شهادة علم شرعي.
# أن المسجد الذي أخطب فيه الجمعة ممول من تركيا.
# أنني كنت عضوًا في حزب الليكود الإسرائيلي ، وخضت انتخابات الكنيست على قائمته وفشلت.
# أن الحركة الإسلامية المحظورة التي تشرفت بأنني كنت نائب رئيسها مشاركة في انتخابات الكنيست الصهيوني.
# أنني مطلوب للأجهزة الأمنية الفلسطينية بسبب جمعي مبلغ 4 مليون دولار للمسجد الأقصى، ولم تصل للمسجد الأقصى.
# أنني سربت عقارات في سلوان في القدس للجمعيات اليهودية.
# أنني متهم بالتحرش الجنسي بطفل.
# أن الحركة الإسلامية التي تشرفت بالانتماء إليها قد أسسها ضابط مخابرات يهودي من أصول مصرية.

 

وبيّن الشيخ كمال خطيب أن "كل هذه الأكاذيب والافتراءات كان مصدرها الأول الصحفي ومقدم البرامج في قناة "سعودي24" السعودية المدعو عبد الجليل السعيد، كتبها بقلمه ونطقها بلسانه في حلقة مصورة."  وتابع :" اللافت أن عبد الجليل السعيد هذا يقول أن معلوماته "الأكيدة" هي من صديق فلسطيني رفض الكشف عن اسمه. "

وكشف خطيب عن صديق عبد الجليل قائلا:"  هل تعرفون من هو صديق عبد الجليل السعيد؟ إنه ليس إلا أفخاي أدرعي الناطق باللغة العربية باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، والذي يحجّ إليه عبد الجليل ضمن وفد إعلاميين عرب مطبعين والتقوه مرارًا في تل ابيب في إسرائيل التي يعيب عليّ ويعيّرني أنني أحمل جنسيتها التي فرضت على أهلنا في الداخل منذ نكبة شعبنا عام 1948 نحن الذين بقي أهلنا في الوطن بعد تشريد شعبنا. "

وأكمل خطيب :" لا يكفي عبد الجليل السوري المولد أنه كان ناطقًا إعلاميًا باسم مفتي النظام السوري بدر الدين حسون، فأصبح اليوم وتحول ليكون ناطقًا ومدافعًا عن النظام السعودي، وصديقًا حميمًا للناطق باسم الجيش الإسرائيلي. "

وختم بالقول:" إذا جاءت مذمتي من الناقصين والناطقين عبد الجليل الناطق باسم النظام السوري والناطق باسم النظام السعودي، وأفيخاي الناطق باسم جيش الاحتلال الاسرائيلي ومن على شاكلتهم فهي الشهادة بأني "كامل" وإنني كمال الخطيب كما أَعرف نفسي ويعرفني أبناء شعبي والحمد لله...يا عبد الجليل من كان بيته من زجاج فلا يرمِ الناس بالحجارة. عبد الجليل الكذاب المتلون انتقل من خدمة نظام وسخ "النظام السوري" إلى نظام أوسخ "النظام السعودي" إلى علاقة مع النظام "الأوسخ – المؤسسة الإسرائيلية".." - الى هنا نص تغريدة الشيخ كمال خطيب -

هذا وكان نشطاء أطلقوا حملة الكترونية اليوم السبت، عبر اطلاق هاشتاغ #كلنا_كمال_خطيب تضامنًا معه وردًا على هجوم الكتروني من حسابات سعودية تسيء وتنال من الشيخ كمال خطيب. 

لإضافة تعقيب الرجاء تعبئة البيانات

أضافة

التعليقات