| 26 آب 2019 | 24 ذو الحجة 1440 هـجرية
  
  
  
$
دولار أمريكي
3.511
JD
الدينــار الأردنــــي
4.9513
اليورو
3.8854
الجـنيـه المـصــري
0.2119
الفجر
04:48
الشروق
06:11
الظهر
12:42
العصر
04:19
المغرب
07:11
العشاء
08:31
الاثنين - 26 آب
19/33
الثلاثاء - 27 آب
16/32
الاربعاء - 28 آب
20/31
الخميس - 29 آب
19/30
الجمعة - 30 آب
20/31

تقديم طلب لاقامة مسيرة للشواذ جنسيا في طمرة

  2019/08/09   14:26
   رواق
شارك الخبر مع أصدقائك
طباعة
أضف تعقيب

أفادت مصادر اعلامية محلية، أنه في اعقاب الاعتداء على الشاب من مدينة طمرة في نادي مثليي الجنس في تل ابيب قبل عدة اسابيع ، قدم هذا الاسبوع ناشط اليمين المتطرف المستوطن في مدينة الخليل نوعام فيدرمان، طلب لشرطة اسرائيل لاقامة مسيرة للشواذ، مثليي الجنس في مدينة طمرة.

ووفقًا لاذاعة المستوطنين "عاروتس 7 " فان طلب اقامة المسيرة تم تحديده في 19 اب اغسطس الجاري، ووفقًا للطلب ستكون المسيرة في مركز المدينة وسيتم دعوة شواذ مثليين ومثليات من كافة البلاد عربا ويهودا ليشاركوا في المسيرة "لدعم الشواذ (المثليين) العرب" وفقًا لما تم ذكره.

يذكر ان شابا من طمرة يبلغ من العمر 16 عاما تعرض للطعن من قبل افراد عائلته قبل عده اسابيع في ناد للشواذ للمثليين في مدينة تل ابيب حيث وصفت حالته انها خطيرة.   وحتى الان لم يصدر عن الشرطة او عن بلدية طمرة اي تعقيب حول طلب فدرمان.

منصور عباس يحذّر من خطورة مسيرة الشواذ على سلامة الناس
من جهته عقّب رفض النائب د. منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة (الحركة الإسلامية) دعوة نوعام فيدرمان، إقامة مسيرة للمثليين في مدينة طمرة العربية، واعتبرها رسالة سياسية هدفها استفزاز المجتمع العربي، وتحديدًا أهالي  طمرة، خصوصًا أن الموضوع برمته يخالف شريعة وقيم المجتمع العربي والمسلم في البلاد.

وقال د. منصور عباس: عرفنا نوعام فيدرمان مستوطنًا فاشيًّا متطرفًا في مدينة الخليل، ولَم نعرفه مدافعًا عن حقوق الإنسان أو حريصًا على حياة العرب في البلاد.

واعتبر أن هدف نوعام فيدرمان الحقيقي إثارة بلبلة ولفت الأنظار عن قضايانا وهمومنا الملحة، بالذات في فترة نستقبل فيها عيد الأضحى المبارك، ونستعد فيها لخوض الانتخابات البرلمانية، موحدين في القائمة المشتركة للتصدي للسياسات الفاشية والعنصرية التي يمثلها نوعام فيدرمان أحسن تمثيل.

وأكد د. منصور عباس أن هذه الدعوة مرفوضة جملة وتفصيلا من قبل أهالي طمرة ومجتمعنا العربي، ولن نسمح لهذا الفاشي المتطرف أن يعكر أجواء بلداتنا العربية أو أن يدنس ترابها بقدميه. وأكد أن مجتمعنا العربي في غالبيته العظمى مجتمع يحافظ على قيمه الدينية والإنسانية وهو متسامح وينبذ العنف ولا يعتبر العنف وسيلة لمعالجة أي تحد اجتماعي يواجهه. ولسنا بحاجة لاخبار "التسامح" على مقاسات نوعام فيدرمان.
 

لإضافة تعقيب الرجاء تعبئة البيانات

أضافة

التعليقات