| 26 آب 2019 | 24 ذو الحجة 1440 هـجرية
  
  
  
$
دولار أمريكي
3.511
JD
الدينــار الأردنــــي
4.9513
اليورو
3.8854
الجـنيـه المـصــري
0.2119
الفجر
04:48
الشروق
06:11
الظهر
12:42
العصر
04:19
المغرب
07:11
العشاء
08:31
الاثنين - 26 آب
19/33
الثلاثاء - 27 آب
16/32
الاربعاء - 28 آب
20/31
الخميس - 29 آب
19/30
الجمعة - 30 آب
20/31

بلدنا زاخر بالطاقات والكفاءات

  2019/08/09   16:09
   د.سمير محاميد - رئيس بلدية أم الفحم
شارك الخبر مع أصدقائك
طباعة
أضف تعقيب

استمراراً لما قمت به الأسبوع الماضي من زيارة ميدانية لمركز "ماعس" بهدف الاطلاع عن قرب لما يقوم به موظفو بلدية ام الفحم على أرض الواقع، والاستماع والمشاهدة عن كثب لما تقدمه هذه المؤسسات والمراكز البلدية من خدمات لمواطني بلدنا ام الفحم، فقد قمت هذا الأسبوع أيضا بجولة أخرى من الزيارات غير المرتبة مسبقاً لعدد آخر من المؤسسات والمراكز التي تتبع مباشرة لقسم الرفاه والخدمات الاجتماعية في البلدية، وهي مركز مودّة للعلاج الأسري والإرشاد الوالدي وتديره السيدة امل محاميد، المركز متعدد الخدمات للمكفوفين – المارشال - وتديره السيدة نوال محارب، المصنع التمهيدي ويديره السيد محمد نصر، المركز العلاجي اليومي 21+ وتديره السيدة مها محاميد، مركز سلامة الأسرة وتديره السيدة هيام محاميد.

وأصدقكم القول أنني يوماً بعد يوم، ومن خلال زياراتي لهذه المؤسسات ومؤسسات أخرى لم يتسنَ لي بعد زيارتها، سواء مؤسسات تربوية او تعليمية او خدماتية وغيرها، أزدادُ قناعةً أن بلدية أم الفحم تحوي وتشمل الكثير من المؤسسات المتعددة والرائعة، والتي يفتخر بها بين سلطاتنا المحلية – العربية واليهودية على حد سواء – وتضم بين ثناياها موظفين رائعين أكفاء يبذلون جهوداً قصوى، خدمةً لأهلنا في ام الفحم، لمست فيهم التضحية والعطاء والانتماء.

فلا يسعني في هذا المقام إلا أن أتقدم لكل هذه المؤسسات والمراكز والعاملين بها بالشكر الجزيل والإعجاب الكبير مهنياً وتنظيمياً وايماني الكبير أيضا بأهمية المضمون والفحوى والجوهر الذي تعمل عليه هذه المراكز وحساسية الأمر نحو مجموعة الهدف، التي هي جزء لا يتجزأ في النهاية من أهلنا في مدينة ام الفحم. فبوركت جهودكم وبارك الله سعيكم ووفقكم لما يحب ويرضى في خدمة أهلنا.

وهذا الأمر إن دلّ على شيء فإنما يدل على وجود طاقات وكفاءات وقدرات كبيرة في بلدنا الغالي ام الفحم، تستطيع هذه القدرات النهوض ببلدنا، طاقات إيجابية عملية معطاءة، تعمل بمسؤوليةٍ كبيرةٍ، وأمانةٍ عظيمةٍ، وإخلاصٍ مميزٍ، ومهنيةٍ عاليةٍ، وإبداعٍ خلاّقٍ، وإرادةٍ قويةٍ وعزيمةٍ نافذةٍ.

فتعالوا بنا – يا أهلنا في ام الفحم - نجمع هذه الطاقات والكفاءات معاً، فأم الفحم بحاجة لنا ولكم جميعاً، كلٌّ في مجال عمله، نخدمها بأعيننا ومقلنا ومهجنا، نتعب من أجلها، ننهض بها نحو المعالي، فلنكن ايجابيين وعمليين، نترك القيل والقال، وننفض غبار التعب عن أكتافنا، كل واحد منا يمد يده نحمل همّ البلد الواحد.

ختاماً، لا يسعنا في هذا المقام إلا أن نتمنى لكم أضحى مبارك، فكل عام وأنتم بخير وتقبل الله منا ومنكم الطاعات.
 

لإضافة تعقيب الرجاء تعبئة البيانات

أضافة

التعليقات

  1. شبعنا تنمية بشرية
    فحماوي
    15/08/2019